Facebook Login JavaScript Example

 

 

 
 

> الصفحة الرئيسية - الحكمة - الحكيم أوشو

 

 

المراقبة مزدوجة الاتجاه

 

 

كان جوردجيف يقول دائما لتلاميذه "عندما يصبح مؤشر الوعي لديكم باتجاه مزوج، عندما يبدأ وعيكم بالازدهار من الجهتين، ستصبحون أناساً مستنيرين"

لقد كانت جميع جهود جوردجيف لتوجيه تلاميذه، تهدف إلى هذه النقطه بالذات.
عندما ترى شخص ما، انظر إليه لكن أيضا ابق ناظراً إلى نفسك، وقل: "أنا أنظر، أنا المُراقِب"، وبهذا تشحذ في نفسك الطرف الآخر من وعيك. فالطرف الأول من السهم موجه نحو الشيء الذي تنظر إليه، والطرف الآخر نحوك أنت.

لا تترك عالم الأشياء، بل حاول ان تصبح مدركاً للمادة والمعنى بالوقت نفسه، خارجاً وداخلياً معا. إن وجدا معا فعندها فقط سوف تصبح متوازنا بينهما.

حاول هذا:
كن معتدلا وحياديا بأي طريقة كانت، وفجأة سيصبح عقلك بدون أي عمل. إذا كنت مع الشيء، يمكنك أن تفكر، وإذا كنت ضد الشيء، يمكنك أن تفكر.
أما إذا كنت لا مع الشيء ولا ضده! عندها بماذا سوف تفكر؟ يجب أن تكون حيادياً في الأشياء المتطرفة. عندها سوف يحدث عندك توازن. هذا التوازن سوف يعطيك بعداً جديداً للشعور فيه تكون أنت العارف والمعروف، العالم والعالم الآخر، هذا وذاك، الجسد والعقل. أنت تمثل كليهما وبالوقت نفسه لا احد منها، بمستوى اعلي من الثنائية. وبذلك تكون قد كونت مثلثاً.. أنت مع النقيضين.

 

osho

ترجمة د.ساهرة محمد مهدي -البحرين

____________________

المراجع:

1-أوشو- من كتاب

 

 

طباعة الصفحة من أجل طباعة الصفحة، تحتاج إلى قارئ PDF

 

 

 

للاتصال بنا

ahmad@baytalsafa.com

أحمد الفرحان -الكويت.

 

 

 

facebook

أحمد 555

مجموعة الاسقاط النجمي

مجموعة التحكم بالأحلام

 

 

 

 

"لو كان الفقر رجل لقتلته" رغم حجم الصدقات التي يدفعها الشعب البترولي. إلا أن لا زال الفقر والمرض والطمع موجود. نحتاج إلى حياة جديدة تنفض الغبار لتنتعش الإنسانية من جديد.

مالك أمانة، فانتبه أين تصرفه.. للسلاح أم للسلام.

 

الدعم المعنوي لا يقل أبدا عن الدعم المادي، لأن كلاهما يعبران عن قدرتنا على صنع واقع صحي جديد.

 

 

____________________________

جميع الحقوق محفوظة بالملح وبعلب صحية