Facebook Login JavaScript Example

 

 

 
 

> الصفحة الرئيسية - الحكمة - الحكيم أوشو

 

 

رأي أوشو في دولة اسرائيل

 

 

 

بعد الحرب العالمية الثانية، القوات الامريكية والبريطانية كانوا يسيطرون على القدس حيث وجدت اسرائيل من العدم. لقرون طويله كانوا المسلمين يعيشون هناك، كانت القدس جزء من دولة فلسطين، ولكن بعد الحرب العالمية الثانية، صارت القدس وفلسطين تحت سيطرة الامريكيين والبريطانيين. والأمريكان لعبوا أبشع سياسة يمكنك أن تتصورها. لقد نشأت اسرائيل عبر القوة العسكرية.. دولة جديدة لليهود. هذه الدولة الجديدة تدعى اسرائيل. لم تكن موجودة لقرون طويله. مرة واحدة كانت أرض لليهود في عهد موسى، ومن ثم ضاعت منهم لصالح الأيادي المسلمة لقرون طويلة. حاول المسيحيون أن يستعيدوها، ولكن لم يقدروا على ذلك، ولا حتى اليهود. ستة في المئة فقط من الأراضي الفلسطينية تعود إلى اليهود، وأربعة وتسعون في المئة تعود إلى المسلمين. كيف يمكنك أن تجعل من اسرائيل دولة ذي سيادة؟  ولكن تحت الضغط العسكري استطاعوا أن يخلقوا الدولة الجديدة، لقد كانت استراتيجية عظيمة بحيث لم يستطع أحد أن يدمرها أو يلغيها.

أرى نفسي أقف وحيدا في عدة مواقف؛ بعض المرات أظن بأنه يجب علي ألا انزعج -بدون ضرورة- بأمور لا يهتم فيها أحد ولا يفكر بها.

أفهم بأن امريكا وبريطانيا تآمرتا لخلق دولة اليهود، وبهذا فإن اليهود سيكونوا في مشكلة أبدية! هذا الأمر دبلوماسي ومعقد جدا. واليهود فرحوا بهذا؛ يظنون أن أمريكا وبريطانيا تساعدهم، وبأنهما تدعمانهم وتقدما لهم الأرض الذي يتشوقون لها. ولكن امريكا قد ضربت عصفورين بحجر واحد. في امريكا اليهود هم الكتلة الأغنى، وبهذا فلديهم قوة عظيمة على الكونغرس الامريكي. لديهم صالونهم الخاص، ولأن السياسيون يعتمدون على المساهمات التي تأتي من الناس الأغنياء من أجل الانتخابات، لايستطيعون أن يتجنبوا اليهود، ولا يمكن تجاهلهم؛ فوجودهم مهم لأن لديهم أموال جاهزة للصرف، وهذه فرصة جيدة للحصول على المال لدعم الحملات الانتخابية.

السياسيون الامريكيون قرروا أن يقيموا دولة اسرائيل لليهود، ولكن هذه الدولة فرضت قسرا على المسلمين الذين لا يتساهلون، فالمسلمون فاشيون بشدة، وهذه إهانة لا يستطيعون السكوت عنها، وبهذا ستستمر الحرب.

على اسرائيل الآن أن تشتري سلاح الحرب من أمريكا، واليهود الأمريكيين يواصلون ارسال ملايين الدولارات لنجدة اسرائيل. بهذه الطريقة، تكون امريكا قد قضت على اليهود أكثر من أدولف هتلر!، ولم تصنع مجزرة واحدة، بل مجزرة متواصلة مستمرة لعدة قرون حتى لا يكون هناك يهودي واحد حي في اسرائيل.

في أي يوم يمكن للسياسيون الامريكيون أن يوقفوا دعمهم لليهود. لقد فعلوا ذلك بتايوان. لقد كانوا يدعمون تايوان ضد الصين، وتايوان كانت تعتمد بشكل كامل على الدعم الامريكي، ولكن إلى متى؟ تايوان هي جزيرة صغيرة.  لقد كانت ملكية خاصة لـشانغ كايشك Chiang Kai-Shek، إنه الدكتاتور قبل ماو Mao، وقبل أن تصبح الصين شيوعية. الاسم الأولي لتايوان كان "فورموسا" Formosa: شانغ كايشك اتخذها كمكان استجمام وقت العطل، ملكية خاصة له. وحينما أخذت الشيوعية تدب في الصين، هرب شانغ كايشك وعائلته واصدقائه إلى تايوان، وغيروا اسمها القديم إلى "تايوان". لقد صنعوا دولة جديدة بمساعدة الامريكان. قدم الامريكان مساعدتهم، ببلايين الدولارات والكثير من المصانع، بهذا صارت تايوان دولة.

ولكن كم ستطول مدة مقاومتك ضد الأرض الأم، الصين دولة عظمى؟ في النهاية لابد من الاستسلام.

نبذت امريكا تايوان، وتعاونت مع الصين، لأن هذا كان شرط الصين: "إذا كنتم تستمرون بدعم تايوان، فالصين لن تدعمكم بشيء". أمريكا تحتاج الصين بشدة، لأن لو تعاونت الصين مع روسيا فإنهما سيشكلان قوة عظيمة، كان من اللازم على أمريكا أن تكسب الصين لصالحها، وبهذا غضبت تايوان وتدهورت اوضاعها.

ما الذي يمكن عمله؟ فالصين تحاول جاهدة أن تعيد تايوان إليها، وتايوان لا تستطيع المقاومة، وليس لديها القوة للقتال. الأمر نفسه سيحدث لاسرائيل في يوم ما. كما حدث مع ايران أيضا؛ الشاه بقي قويا في ايران بفعل الدعم الامريكي. لم يكن محبوب من الناس، لأن الشعب مسلم ومتعصب تحت مظلة آية الله الخميني، ولكن بسبب الدعم الامريكي والقواعد العسكرية الامريكية... كان الخميني يعيش في فرنسا، وكان يشحن الناس من هناك ويطلب منهم أن يكونوا جاهزين في اي لحظة، فكم سيطول الدعم الامريكي للشاه؟ عاجلا ام آجلا سيصبح عبئ ثقيل.

لقد حدث أن صار عبئ عليهم في يوم ما، حيث تركت امريكا ايران بحالها، وصار من اللازم على الشاه أن يهرب من ايران، لأنه يعلم بأنه لا يستطيع النجاه داخلها. عاد آية الله الخميني إلى ايران حيث الرايات كانت مرفوعه له، وصارت ايران كما هي الآن بيد الخميني وكهنة المسلمين. لقد خلقوا في اسرائيل جحيم لليهود، إنه تكتيك جميل بحيث حتى اليهودي الكبير مثل مارتن بوبر Martin Buber لا يمكنه اكتشاف اللعبة.

أنا هو الشخص الوحيد بين الملايين الذي أقول للعالم بأن هذه سياسة ماكرة، أمريكا وانجلترا لا يدعمون اليهود، والدليل على هذا هو أن بابا الفاتيكان لم يقبل اسرائيل كدولة ذات سيادة [اقرأ الهامش رقم 2]؛ لم يقدموا اعترافهم بها بعد. لذا فباليد الاولى لم تقدم المسيحية اعترافها بدولة اسرائيل، وفي اليد الأخرى هم من أسسوا ودعموا دولة اليهود التي تحيط بها من جميع الجهات بلاد مسلمة، حيث سيقتلوا ويدمروا.

صلب رجل واحد، هو المسيح قبل ألفي عام، وفي المقابل صلب الملايين من اليهود الأبرياء، كما كان المسيح بريء وقد صلبه معاصروه. هؤلاء الناس الذين يعيشون بعد الفي سنة من صلب المسيح، ليس لهم علاقة بمن صلب المسيح، ولكن تم تعذيبهم في روسيا، وفي المانيا، وفي كل مكان تواجدوا فيه. واسرائيل هي الاستراتيجية النهائية لهذا التعذيب، حيث سيستمر تعذيب اليهود حتى تختفي اسرائيل مرة أخرى.

أقدم هذا الجواب لـ توم روبنز Tom robbins، لأنه يريد أن يكتب كتاب وأراد معرفة رأيي في هذه القضية. أعلم أنه متفاجئ به، لأن لم يصرح أحد بما قلت؛ بأن اسرائيل هي استراتيجية سياسة المسيحية للقضاء على اليهود، ليس بشكل مباشر، ولكن عن طريق خلق موقف ليقوم المسلمون بهذه المهمة، حتى يحفظ المسيحيون ماء وجههم، بانهم هم من قاموا بمساعدة اليهود، حتى ماء وجههم مقابل أعداءهم. لقد اتبعوا تعليم المسيح: "احبب عدوك". لقد صبوا الأموال والمساعدات بشكل غير مفيد، تسليح لا يمكن أن يستخدم، تسليح يجب أن يرمى خارجا، في المحيط أو حتى في اسرائيل.

في الوقت نفسه، اليهود الامريكان يساعدون السياسيين الأمريكيين لأن هؤلاء يقدمون الدعم لاسرائيل. بهذا يستغل السياسييون الأمريكييون أموال اليهود ودعمهم.

بالصدفة، بالأمس وأنا أملي رسالتي لـ توم روبنز، تلقيت سرالة تخص قضيتنا في المحكمة العليا في ولاية أوريجون الامريكية، كيث كانت المرافعات بخصوص اثباتنا بأن مجتمع (راجنيش بورام) [المدينة التي بناها محبوا اوشو في ثمانينات القرن الماضي في امريكا] قد دمر كليا بشكل غير قانوني من الحكومة، وبأن الحكومة تسيطر عليها بدون أي وجه حق. تقول الرسالة بأننا ربحنا القضية من الحكمة العليا، وأن المحكمة قد بيّنت بأن الحكومة كانت تقيد الأرض الخاصة بنا بدون وجه حق، لأنها تعود إلى ممتلكاتنا الخاصة، وها هي قد عادت إلينا مرة اخرى.

لقد قلت لـ توم روبنز بأن لدي اقتراح يجب أن يذكره إن أراد مساعدة اليهود، ولاية أوريغون الامريكية يجب أن تمنح لليهود باعتبارها (اسرائيل الجديدة)، كي ينتقل اليهود من اسرائيل ويرجعونها إلى المسلمين، لأن الأرض لهم بالأساس، ومن البشاعه ان يقيموا بأرض غيرهم!

وبالنسبة لي والجماعه، فإننا نقدم أرضنا التي نملكها في أوريغون كنقطة مبدئية لتأسيس اسرائيل الجديدة، إنها تكفي لمئة ألف نسمة. إننا نقدم كل ممتلكاتنا؛ المنازل، الفنادق، الشوارع، السدود والحقول. كل ما نملكه في "رانتشو راجنيش"Rancho Rajneesh، نقدمه كبادرة صداقة، بدون أن نأخذ في المقابل أي مال، ولكن بشرط أن تكون رانتشو راجنيش عاصمة اسرائيل الجديدة.

دع امريكا تكشف وجهها الحقيقي. إن كانوا يريدون مساعدة اليهود فإن نصف ولاية أوريغون هي مملوكة من الحكومة الفدرالية حاليا، وهي مأهولة بقليل من السكان فليس هناك مشاكل ستحصل.. نصف الأراضي مملوكة للحكومة الفدرالية، قدمها لليهود.

اليهود حاليا يواجهون متاعب في اسرائيل. كان هناك القليل من اليهود الذي ظلوا يعيشون في اسرائيل منذ البداية، منذ ايام موسى، إنهم أورثوذكس. لم يكتشفوا العالم الخارجي، لازالوا يعيشون وكأنهم يعيشون أربعه آلاف عام إلى الخلف. والطبقة الأخرى من اليهود هم الذي هاجروا من البلدان الأوربية. هذه الطبقة مختلفة قليلا، لأنهم غير متشددين، ليسوا اورثوذكس، فهم عاصروا البلدان المتطورة والحياة المنفتحة في القرن الواحد والعشرين؛ لقد نسوا التقاليد القديمة. والطبقة الثالثة من اليهود هم الذي نسوا اليهودية تماما، وهم الذين جائوا من أمريكا.

إنهم يتصارعون مع بعضهم، أعمال شغب بين اليهود انفسهم داخل اسرائيل. المسلمون يقاتلونهم من جميع الجهات، واليهود يقاتلون اليهود الآخرين، لأن اليهود الاورثذوكس يقولون للأوربيين والامريكيين "عودوا إلى بلدانكم! أنتم لستم يهود".

لسبب بسيط ما، على سبيل المثال، في يوم السبت من كل اسبوع، اليهود الاورثوذكس يتوقفون عن العمل من بداية ليلة الجمعه. وهم يريدن من اليهود الامريكيين والاوربين أن يتبعوا هذا الأمر فيغلقوا مراقصهم، ومطاعمهم، وسينماتهم ابتداءا من ليلة الجمعه. إنهم لا يحتملون ذلك.

لقد سمعت عن قصة:

ثلاثة حاخامات يهود كانوا يتحدثون عن كنائسهم، ومن هو صاحب الكنيست الأفضل والمتطورة أكثر. الحاخام الأول قال: بالطبع كنيستي هي الأفضل، فنحن نسمح بالتدخين داخلها، ونسمح بالشرب والمخدرات واي شيء باسم الله.

الحاخام الثاني قال: هذا لا يعتبر شيء بالنسبة لنا، لازلتم على الموضى القديمة. فنحن نسمح لأي أحد لأن يجلب رفيقته معه، فنحن لا نسأل ما اذا كانت زوجتك أو خليلتك. يمكنك أن تجلب خليلتك، فالكنيسة هي مكان ديني، مثلها مثل السينما الذي يمكنك أن تصادف اناس يحضرون ليس مع زوجاتهم بل خليلاتهم، وإن أراد ان يكون مع زوجته فما الذي يعيب أن يجلسوا في المنزل إذن؟ نحن مكان للتسلية كما هي السينما، هل تعرف لماذا تصبح هذه الأماكن مظلمة؟ ليس لأجل عرض الفيلم، وإنما لأن هناك الكثير من القصص التي تحدث في داخل القاعه. وهذه القصص مستحيل حدوثها بدون الظلام. لهذا نحن نسمح باصطحاب الخليلات والرقص، وحينما يريدون الحاضرون ممارسة الحب، يمكنهم ذلك، فنحن نتجاهل الأمر، ولا نتدخل.

قال الحاخام الثالث: غبيين كلاكما، فأنتم لا تعرفون عن كنيستنا، فنحن نعيش القرن الواحد والعشرين.

سألوه: ما الذي تقومون به أكثر مما نفعل نحن؟

قال: ماذا نقوم به اكثر؟!  في كنيستنا نعلق لافتة على المدخل مكتوب عليها:

((نحن نغلق الكنيست أثناء العطل اليهودية))

ويكون هذا أقصى أشكال التدين.
لهذا الثلاث طبقات من اليهود يصارعون بعضهم البعض.

اقتراحي ليس لهدف ان أجعل من المساعدة الامريكية اضحوكة؛ بل أعنيه بجديه. ارسل رسالتي هذه إلى اسرائيل: خذوا أرضنا في اوريغون لكم، دعوها تصير البداية لكم، وقولوا للحكومة الامريكية -لأن لديكم كل الحق لتطلبوا ذلك، فأنتم دعمتم السياسيي الامريكيين بمالكم، وجميعهم مدينون بالجميل لكم، قولوا لهم بانكم تريدون اسرائيل جديدة في العالم الجديد (أمريكا).

لماذا تقلقون من اجل الصخرة في اسرائيل؟3 اصنعوا لكم معبد سليمان الجميل مرة أخرى! الجديد دائما أفضل من القديم. لماذا تقلقون لهذا الشأن؟ هل تظنون بأن الدين كالخمر؟ كلما عتق صار أفضل؟ لا تعاملوا الدين بهذه الطريقة. اجعلوا المعبد جديد مع هندسة معمارية حديثة، اجعلوه معبد عظيم، أعظم المعابد على وجه الأرض. لماذا تدخلون بمشاكل لا طائل منها ولا نهاية؟ فليس هناك من حل آخر.

حينها ستعرفون وجه امريكا الحقيقي. حينها ستعرفون كم كانوا صادقين صدوقين لاسرائيل ولليهود. إنهم مسيحيين متعصبين. رونالد ريغان إنه فاشي مسيحي، لن يوافق على هذا الأمر. ستكون هذه الخطوة مهمة لاختبار مصداقية الدعم والعلاقة مع أميكا لكم.

osho

مقال مترجم

 

____________________

المراجع:

1- من كتاب The reat pilgrimmage, osho، صفحة 255.

2- قال هذا اوشو في الثمانينات او السبعينات من القرن الماضي، بعد ذلك قد تبلورت علاقة الفاتيكان باسرائيل باطار علاقة دبلوماسية في الاتفاقية الأساسية (كانون أول / ديسمبر 1993). المصدر: http://mfa.gov.il/MFAAR/MinistryOfForeignAffairs/BilateralRelations/Papacy/Pages/israel-vatican-relations-2009.aspx، اسرائيل هي state وليس nation، انصح بالاطلاع على الفرق بينهما باللغة الانجليزية http://study.com/academy/lesson/the-difference-between-countries-nations-states-and-governments.html

3- يرمز بصخرة اسرائيل، من الجاب الديني، يرمز إلى الله، ومن الجانب السياسي فيرمز غلى التراث والتاريخ اليهودي الذي تبنى عليه الدولة اليهودية، اسرائيل.

 

 

طباعة الصفحة من أجل طباعة الصفحة، تحتاج إلى قارئ PDF

 

 

 

للاتصال بنا

ahmad@baytalsafa.com

أحمد الفرحان -الكويت.

 

 

 

facebook

أحمد الفرحان

مجموعة الاسقاط النجمي

مجموعة التحكم بالأحلام

 

 

 

 

 

"لو كان الفقر رجل لقتلته" رغم حجم الصدقات التي يدفعها الشعب البترولي. إلا أن لا زال الفقر والمرض والطمع موجود. نحتاج إلى حياة جديدة تنفض الغبار لتنتعش الإنسانية من جديد.

مالك أمانة، فانتبه أين تصرفه.. للسلاح أم للسلام.

 

الدعم المعنوي لا يقل أبدا عن الدعم المادي، لأن كلاهما يعبران عن قدرتنا على صنع واقع صحي جديد.

 

 

____________________________

جميع الحقوق محفوظة بالملح وبعلب صحية